بعد أزمة التحديث.. مؤسس “تويتر” يدعو لاستخدام هذا التطبيق بدلاً من “واتساب”

11 يناير، 2021 | بتوقيت 12:22 م

كتب: ميار عاصم

أدت السياسية الجديدة لـ”واتساب” بمشاركة بعض بيانات مستخدميه مع شركة “فيس بوك” المالكة للتطبيق وتخصيص مساحة للتفاعل مع الإعلانات إلى نتقادات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

إذ اتهم معلقون التطبيق بانتهاك خصوصيتهم، كما اشتكى بعض مستخدمي التطبيق من تفعيل شروط الاستخدام الجديدة من دون الاطلاع على تفاصيلها.

مؤسس تويتر يدعو لاستخدام سيجنال 

ودعا جاك دورسي مؤسس “تويتر” إلى استخدام تطبيق سيجنال بدلُا من واتساب بسبب اختراق خصوصية المستخدمين.
وانضم عدد من رواد الأعمال وقادة كبرى الشركات لصفوف المستخدمين الغاضبين من التعديل الجديد لواتساب، ومنهم الرئيس التنفيذي لشركة “تيسلا” إيلون ماسك والذي ألمح في تغريدة على “تويتر” إلى إمكانية استعمال تطبيق “سيغنال” بديلا للواتساب.
وقد لاقت تغريدة “ماسك” الذي يتربع على عرش أغنياء العالم، تجاوبًا واسعًا، وبدأ مغردون بـ “الهجرة” نحو التطبيق المقترح.
في حين نشر مغردون قائمة تطبيقات قالوا إنها “تتمتع بخاصية تشفير قوية وتراعي الخصوصية كتطبيق “تليجرام”، وفي تغريدة مختصرة على تويتر، نصح رئيس تيسلا، ألون ماسك، متابعيه باستخدام تطبيق “سيجنال”.
في المقابل، استغرب مغردون الضجة المثارة حول شروط واتساب الجديدة واعتبروا تلك التحديثات “أمرًا شائعًا”.
فعلق أحد المغردين العرب: “ما سبب هذا “الخوف” من تعديلات الخصوصية في واتساب؟ برأيي، الموضوع لا يعدو كونه مجرد تنافس على السوق؟”

ورغم تفضيل كثير من المستخدمين لخصوصيتهم على حساب “واتساب”، فإن السياسة الجديدة شددت على أنه “عند حذف حسابك، لا يؤثر ذلك على معلوماتك المتعلقة بالمجموعات التي أنشأتها أو المعلومات التي يمتلكها المستخدمون الآخرون لك، مثل نسختهم من الرسائل التي أرسلتها إليهم”.

وهكذا وجد المستخدمون أنفسهم أمام خيارات صعبة محدودة أثارت غضب المنظمات المدافعة عن حقوق مستخدمي الإنترنت، الذين رأوا أن كون الطريقة الوحيدة لرفض هذا التعديل هي بوقف استخدام “واتساب”، تجعل عنصر الرضا يصبح بالإكراه، وتكون بذلك معالجة البيانات غير قانونية.

مزايا سيجنال

وينافس تطبيق التراسل الأكثر أمانا في العالم سيجنال Signal واتساب بقوة، وقال موكسي مارلينسبايك، مبتكر التطبيق في تصريحات سابقة: إن Signal يمر بالعديد من التغييرات بعد أن جرى تطويره لجعل التواصل المشفر سهلا بحيث يمكن لأي شخص استخدامه.

ويعد ماثيو روزنفيلد، المعروف باسم موكسي مارلينسبايك، بمثابة رائد أعمال أمريكي وأخصائي تشفير وباحث في أمن الحاسب، وهو مبتكر Signal، والمؤسس المشارك لمؤسسة سيجنال.

ولا يزال واتساب هو نظام المراسلة المفضل للعديد من المستخدمين مع وجود أكثر من ملياري مستخدم، لكن يبحث الكثيرون عن خيارات بديلة في ظل تزايد المخاوف المحيطة بملكيته بواسطة فيسبوك “بالرغم من أن واتساب يدعم التشفير”.

ويشار إلى Signal عالميا باعتباره واحدا من أكثر تطبيقات التراسل الآمن، وهو معتمد من قبل خبراء الأمن حول العالم، لكن أرقام مستخدمي الخدمة تتضاءل أمام البدائل الشائعة مثل واتساب أو ماسنجر أو تيليجرام.

الأمن السيبراني
وكان المستخدمون الأساسين للتطبيق هم المهووسين بالأمن السيبراني وخبراء الخصوصية والناشطين، كما كان تركيز المطورين منصبًا على جعل التطبيق سهل الاستخدام للمستخدمين العاديين.

وتسمح ميزة المجموعة الجديدة في سيجنال للمشرف بإضافة أو إزالة أي عضو، ولن يحصل الخادم على أي معلومات حول أعضاء المجموعة، ويتعين على التطبيق منح المسؤولين القدرة على إضافة أعضاء وإزالتهم دون أن يكون لخوادم التطبيق علم بأعضاء تلك المجموعة.

وأصبح التطبيق يضم المزيد من الميزات التي تنافس ميزات تطبيقات التراسل الأخرى، إذ يدعم إرسال الصور ومقاطع الفيديو التي تختفي بعد المشاهدة، والملصقات، وردود الفعل على الرسائل عبر الرموز التعبيرية، كما تم الإعلان عن أن التطبيق سيحاول تقديم الدعم لتخزين تفاصيل جهات الاتصال المشفرة في السحابة.

الوسوم
إغلاق