اتهم الجن بارتكاب الواقعة.. سائق يقتل زوجته لعدم إنجابها بأخميم (القصة الكاملة)

24 يناير، 2021 | بتوقيت 2:22 م

كتب: عمرو حسين

لم تكن تعلم الفتاة ابنة مركز أخميم في محافظة سوهاج أن حلمها في الأمومة وتعلقها الشديد به سيودي بحياتها على يد زوجها، الذي أنكر عليها ذلك كلما طالبته إجراء كشف لدى أحد الأطباء لعلاج الأسباب التي قد تمنعها من الحمل والإنجاب.

حلم الزوجة الصعيدية في الأمومة كأقرانها من نفس الجنس لم يقتصر على التعلق الشديد بطفل تنجبه ليحمل اسم أبيه ويؤنسها صوت بكاءه أثناء ألمه وصوت مُناغاته حال راحته خاصة خلال أيام غربة زوجها الذي يعمل سائق لودر بمحافظة أسوان، بل تطرق إلى إصابتها بمرض نفسي جعلها تتجه لبعض عادات الجاهلية كزيارة القبور والتردد على العرَّافة أو من يطلقون على أنفسهم مشايخ.

كيف أتخلص من الزوجة القديمة دون أن أدين نفسي لأتزوج بأخرى جديدة أكمل معها حياتي وأنجب منها أولاد.. هذا هو ما فكَّر فيه “م” سائق في العقد الرابع من العمر ويقيم دائرة مركز أخميم للتخلص من زوجته “س” ربة منزل، حتى استقر على طريقته الشيطانية وهي التخلص منها بسلاح أبيض أثناء نومها.

“كنت نائم واستيقظت فوجدت زوجتي جثة هامدة، ومصابة بطعنات في وجهها ورأسها، وغارقة في دمائها على السرير”.. هكذا أبلغ الزوج مركز شرطة أخميم بالواقعة، فيجرى التحفظ عليه، وينتقل مأمور وضباط مباحث المركز إلى مكان البلاغ، تعاين قوات الشرطة مكان البلاغ فلا تجد عنف في مداخل ومخارج الشقة من النوافذ والأبواب.

ضُباط مباحث مركز أخميم تأكدوا بعد معاينة مكان البلاغ عدم صحة ما جاء بأقوال المبُلغ، لتبدأ الشبهات تحوم حوله، وبإجراء التحريات جرى التوصل إلى أن الزوج هو مرتكب الجريمة البشعة في حق زوجته، وأنه افتعل واقعة العثور عليها جثة هامدة غارقة في دماء لتضليل رجال الشرطة.

بمواجهة المتهم بالتحريات قرر في البداية أن زوجته مصابة بمرض نفسي ومس جن خاصة بعد زيارتها الأخيرة منذ أيام قليلة للمقابر، وأن الجن وراء قتل زوجته وإصابتها، وبمواجهة المتهم مرة أخرى بالتحريات اعترف بارتكاب الجريمة، لعدم حمل وإنجاب زوجته.

كانت كشفت الأجهزة الأمنية بسوهاج، مساء أمس السبت، غموض العثور على ربة منزل جثة هامدة غارقة في دمائها داخل غرفة النوم بمنزل أسرتها بمركز شرطة أخميم.
وتلقي اللواء حسن محمود، مدير أمن سوهاج إخطارًا من مركز شرطة أخميم بورود بلاغًا من “م” عامل ويقيم دائرة المركز بالعثور على زوجته “س” غارقة في دمائها وبها عدة إصابات علي فراش الزوجية عقب استيقاظه من النوم.
انتقلت قوات الأمن إلى موقع البلاغ، وبالفحص، تبين أن المجني عليها مسجاة على السرير تردي كامل ملابسها وبها أثار دماء وعدة إصابات متفرقة بالرأس والوجه.
وأفاد المبلغ المذكور أنه عقب استيقاظه من النوم وجد زوجته غارقة في دمائها، ولم يتهم أحدًا بالتسبب في ذلك، وأشار إلي أن المجني عليها تمر بحالة نفسية سيئة بعد زيارتها الأخيرة للمقابر، محاولًا خداع جهات التحقيق.
وتبين من التحريات عدم صحة ما جاء بأقوال الزوج، وأنه وراء ارتكاب الواقعة، بسبب الخلافات الأسرية، وأرشد عن السلاح المستخدم “سلاح أبيض”.
اعترف المتهم بارتكاب الواقعة، وحُرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيقات.

الوسوم
إغلاق