أطباء يحذرون من أن العيون قد تكون مدخلا لفيروس كورونا

21 فبراير، 2021 | بتوقيت 3:15 م

كتب: هدير مقابل

حذر متخصصون وخبراء من أن العيون قد تكون مدخلا لفيروس كورونا إلى جسم الإنسان، ما يؤكد ضرورة عدم لمسها والوجه بشكل عام إلا بعد تعقيم اليدين، ولاسيما أن الكمامات التي تستعمل للوقاية من الإصابة بالفيروس تغطي الأنف والفم فقط.

وأوضح استشاري طب وجراحة العيون بكلية الطب في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية ومستشفى الملك المؤسس الدكتور وسام شحادة لوكالة الانباء الاردنية (بترا)، الأعراض التي قد تصيب عين المريض بكورونا، منها الاحمرار وانتفاخ الجفون والدموع الغزيرة والافرازات والحكة، والشعور بجسم غريب داخل العين، وعدم وضوح الرؤية، والانزعاج من الإضاءة الساطعة، مشيرا إلى أن فيروس كورونا قد يؤدي في حالات نادرة إلى التهابات تتعدى ملتحمة العين إلى القرنية وأحياناً إلى داخل العين.

وقال: إن تبعات الوباء وما أدى إليه من إغلاقات وضغوط نفسية واقتصادية، تسببت وخاصة للذين يعانون من امراض مزمنة بمزيد من الامراض التي قد تصيب العيون، مثل اعتلال الشبكية، والسكري، والجلوكوما (ضغط العين)، وغيرها.

بدوره أكد نقيب البصريات هيثم المومني أن النظارات تعد حاجزا جزئيا، يحمي العينين من رذاذ السعال أو العطس، داعيا الأشخاص الذين يرتدون النظارات إلى عدم فرك عيونهم بأيديهم التي يمكن أن تكون ملوثة بالفيروس.

الوسوم
إغلاق