للتعريف بمبادرة تسوية الديون المتعثرة.. البنك الزراعي يطلق جولات في المحافظات

23 فبراير، 2021 | بتوقيت 10:08 ص

كتب: عمرو حسين

قال سامي عبد الصادق، نائب رئيس البنك الزراعي المصري إن البنك يجري زيارات على مستوى المحافظات لعقد اجتماعات مع العملاء المتعثرين لشرح تفاصيل مبادرة تسوية المديونيات غير المنتظمة، وتوعيتهم بأهميتها للمشاركة فيها بهدف دعم المزارعين وعودتهم في المحفظة القروض تعامل مع الجهاز المصرفي مجددًا.

وكان البنك الزراعي المصري أعلن خلال الشهر الماضي، تدشين مبادرة لتسوية مديونيات لعدد 328 ألف عميل بإجمالي محفظة القروض المتعثرة بالبنك التي تبلغ نحو 6.3 مليار جنيه، تتضمن 3.9 مليار جنيه إجمالي أصل مديونيات، و2.4 مليار جنيه إجمالي عوائد متراكمة بهدف دفع عجلة التنمية الزراعية بعودة المتعثرين إلى الدورة الإنتاجية مرة أخرى.

وتتضمن المبادرة إعدام كامل ونهائي للمديونيات مع إسقاط كافة العوائد على 307 آلاف متعثر، والذين يبلغ أصل مديونياتهم من 25 ألف جنيه فأقل، وأما من تزيد مديونياتهم أكثر من 25 ألف جنيه وحتى 10 ملايين جنيه تسقط 50% من ديون العملاء المتعثرين مع إسقاط كافة العوائد ليستفيد منها 21 ألف سواء للأفراد والشركات، بشرط سداد العميل 50% من أصل المديونية.

وقال عبد الصادق إن البنك وجه جميع فروعه بمخاطبة 21 ألف عميل من المتعثرين الذين تزيد مديونياتهم عن 25 ألف جنيه للاستفادة من المبادرة في إسقاط 50% من أصل مديونياتهم وكافة العوائد المتراكمة عليها وذلك قبل 30 يونيو المقبل.

وأشار إلى أن العملاء الذين يستفيدون من المبادرة هم المثبتين متعثرين في سجلات البنك، وفي الشركة المصرية للاستعلام الائتماني (أي سكور) وفقا للمركز المالي في 30 سبتمبر 2020.

وعقب تسوية المديونيات، سيتنازل البنك عن جميع القضايا المتداولة بينه وبين العميل أو الأحكام (إن وجدت)، وهو ما يعني إمكانية عودة العميل للتعامل مع الجهاز المصرفي مجددا، والاستفادة من مبادرات البنك المركزي المختلفة ذات الفائدة المدعمة.

 

الوسوم
إغلاق