تعرف على علاقة السُّمنة بزيادة معدل الوفيات بكورونا

4 مارس، 2021 | بتوقيت 1:01 م

كتب: ميار عاصم

سلط الاتحاد العالمي للسمنة، الضوء على أدلة ناشئة تربط بين السمنة وارتفاع معدل الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا.

وقال الاتحاد – في بيان نشره على موقعه الإلكتروني اليوم الخميس – إن منظمة الصحة العالمية ركزت على الأمراض غير المُعدية باعتبارها أحد عوامل الخطر للإصابة بأعراض كورونا كوفيد-19 الخطيرة، إلا أن الأدلة الناشئة المستندة إلى الخبرة المستفادة من أمراض فيروسية أخرى ودراسات جديدة تشير إلى أنه فيما يبدو أن زيادة الوزن والسمنة تزيد من عوامل الخطر لعواقب أسوأ لدى المصابين بكورونا.

وأفاد اتحاد السمنة العالمي، بأن المراجعات المنهجية والتحليلات الوصفية كشفت أن السمنة مرتبطة بمخاطر أعلى تؤدي إلى دخول المصاب إلى وحدات العناية المركزة.

وفي المملكة المتحدة، يشير تقرير إلى أنه من بين 10 آلاف و465 مريضًا يعانون من حالة حرجة مؤكدة الإصابة بكورونا، كان 73.7 ٪ منهم يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

وفي الوقت نفسه، يشير تقرير من إيطاليا إلى أن 99 ٪ من الوفيات حدثت لمرضى يعانون من حالات مرضية موجودة مسبقًا، بما في ذلك تلك الشائعة لدى الأشخاص المصابين بالسمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسرطان والسكري وأمراض القلب.

وقال الاتحاد العالمي للسمنة، إنه فيما يبدو أن زيادة الوزن والسمنة من عوامل الخطر التي تؤدي إلى نتائج أسوأ لدى الأشخاص الأصغر سنًا “أقل من 60 عامًا”.

وحذر الاتحاد العالمي، أيضا من الآثار السلبية المصاحبة لوباء كورونا والتدابير الضرورية التي تتخذها الحكومات للمساعدة في كبح جماح الجائحة، على الأشخاص الذين يعانون من السمنة، وكذلك على صحة عامة السكان.

الوسوم
إغلاق