حبس المتهم بخطف وقتل طفلة الدقهلية.. ومفاجأة في تقرير الطبيب الشرعي

7 أبريل، 2021 | بتوقيت 1:52 م

كتب: هدير مقابل

قررت نيابة دكرنس بمحافظة الدقهلية، الأربعاء، حبس المتهم بخطف وقتل الطفلة، «ريماس محمد جلال عبدالرازق»، 8 سنوات، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة وملابساتها.

وفجر التقرير المبدئي للطبيب الشرعي مفاجأة عقب تشريح جثة الطفلة ريماس ، حيث أكد أن الطفلة لم يتم اغتصابها، ولكنه أكد محاولة المتهم ذلك وفشله بعد مقاومة الطفلة له وصراخها فقام بطعنها ثلاث طعنات أودت بحياتها .

وقضت مدينة دكرنس ليلة حزينة بسبب الجريمة التي هزت كيانها وأطلق عدد كبير من الأهالي هاشتاج «حق ريماس» و«عصفورة الجنة» و«الإعدام لقاتل ريماس».

وكان اللواء رأفت عبدالباعث، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارًا من اللواء مصطفى كمال، مدير مباحث الدقهلية، بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة دكرنس، يُفيد بالعثور على جثة طفلة عمرها 8 سنوات، في إحدى العمارات خلف منطقة الإسعاف بدكرنس، وتجمع الأهالي حول المنزل الذي عثروا فيه على الطفلة في محاولة للفتك بالمتهم بقتلها.

انتقل مدير المباحث وعدد من ضباط البحث الجنائى والأمن المركزي إلى مكان الواقعة، وباقتحام منزل المتهم تبين وجود جثة طفلة تُدعى، ريماس محمد جلال عبدالرازق، 8 سنوات، والدها سائق توك توك وليس لديه أي خلافات بأحد وبمناظرة الجثة تبين وجود ثلاث طعنات بجسد الطفلة وذلك اثناء وجودها بمنزل، حداد، وبالقبض على المتهم تبين وجود دماء على ملابسة وعلى سكينة مطبخ بجوار الجثة .

وتجمهر المئات من أهالي مدينة دكرنس حول المنزل في محاولة للفتك بالمتهم رافضين القبض عليه من قبل الشرطة ومطالبين بالقصاص منه بالقتل، وحاول الأهالي اقتحام المنزل بينما فرضت قوات الأمن كردون أمني وأطلقت الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق الأهالي.

تمكنت الشرطة من تخليص المتهم والقبض عليه ونقله من خلال قوة من الأمن المركزي إلى مركز شرطة دكرنس ، ثم تم وضع جثة الطفلة في كيس ونقلها إلى مشرحة مستشفى دكرنس .

الوسوم
إغلاق