محافظ سوهاج ومدير الأمن يشهدان صلح عائلتي أولاد عبد الله وأولاد مصطفى بطهطا

8 أبريل، 2021 | بتوقيت 4:07 م

كتب: زياد محمود

شهد اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، واللواء حسن محمود مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوهاج، اليوم الخميس، مراسم الصلح التي تمت بقرية نزالي داوود بمركز طهطا بين عائلتي ” أولاد عبد الله” و ” أولاد مصطفى” بمركز طهطا شمال المحافظة، بحضور اللواء جلال أبو سحلي نائب مدير الأمن لقطاع الشمال، وكلا من النائب إبراهيم خليفة، والنائب نشأت فؤاد عباس، والنائب شعبان لطفي، والنائب محمود أبو سديرة، والنائب مجدي القاضي، والنائب أحمد جلال أعضاء مجلسي النواب والشيوخ عن المحافظة، وفريدة سلام رئيس مركز ومدينة طهطا، ولفيف من القيادات التنفيذية والشعبية ورجال الدين وعمد ومشايخ وكبار العائلات بمركز طهطا.

وأكد محافظ سوهاج، خلال كلمته، على أهمية نشر مفاهيم المحبة والتسامح ونبذ العنف والتطرف، مشيراً الى أن هذا الصلح يأتي في إطار اهتمام المحافظة بالتعاون مع مديرية الأمن، لإرساء الأمن والاستقرار، وإنهاء جميع الخصومات الثأرية بسوهاج.

ووجه “الفقي” التهنئة للعائلتين طرفي المصالحة على موقفهم الواعي، وسعيهم إلى الوحدة ونبذ العنف والخلاف والتفرقة، والوقوف صفا واحدا من أجل التفرغ للبناء والتنمية، مشيداً بمجهودات رجال الأمن، ورجال الدين، ولجنة المصالحات، وكل من ساهم في إتمام هذا الصلح ولو بكلمة طيبة، لافتا إلى أهمية الحفاظ على أبنائنا من الأجيال القادمة، مشيدا بروح المحبة والتسامح والسلام الاجتماعي الذي ينعم به أبناء سوهاج.

ومن جانبه أكد اللواء حسن محمود مدير أمن سوهاج الحرص على إنهاء جميع الخصومات الثأرية بنطاق المحافظة، مشيرا إلى المجهودات التي تتم لإنجاز باقي المصالحات والتفرغ للتنمية والبناء، موجها الشكر لأطراف المصالحة على الاحتكام لصوت العقل.

تعود أحداث الواقعة إلى مشاجرة بين العائلتين بسبب خلافات الجيرة منذ 9 شهور مضت كانت نتيجتها وقوع قتيل من عائلة أولاد عبد الله، وتمت مراسم الصلح اليوم وأداء القسم وإنهاء الخصومة بتقديم “القودة ” وسط فرحة من الأهالي والحضور جميعا .

الوسوم
إغلاق