“المساء”… لم نقصد أبداً الإساءة إلى أبناء الصعيد

بعد غضب أهالي الصعيد من عنوان خبر واقعة "حمار القطار"

12 فبراير، 2020 | بتوقيت 6:09 م

كتب: حسن المصري

نشرت جريدة المساء في العدد اليومي لها، اعتذاراً وأن الجريدة لم ولن تقصد أبداً الإساءة إلى أبناء الصعيد، وذلك لإرضاء أهالي الصعيد لغضبهم بما نُشر على صفحاتها بخصوص واقعة “حمار القطار” وذلك من خلال كتابة عنوان يمُث أهالي الصعيد بالإهانة على طريقة التنمر، حيث تضمن العنوان كلمات آثارة الغضب لديهم وهي “صحيح صعيدي”، بقصد وصفهم بالغباء وعدم الفهم.

وذكرت “المساء”، أن إدارتها اتخذت قرارات عاجلة حيال المخطئين والأمر محال للشئون القانونية، وإنها قد قدمت إلى الهيئة الوطنية للصحافة بعد التواصل المستمر مع كرم جبر رئيس الهيئة، ما تم اتخاذه من إجراءات أولية بشأن العنوان “صحصح صعيدي”، الذي أساء إلى أهالي الصعيد، وأن الجريدة تؤكد تقديرها لأهالي صعيد مصر جميعاً، ولم تكون هناك نية على الاطلاق للإساءة.

كانت الجريدة قد اتخذت قراراً بإيقاف مدير التحرير الذي تولى الإشراف على عدد يوم الاثنين الموافق 10 فبراير ومنعه من السهر لمدة شهر، وذلك لعدم التزامه بالدقة في نشر الخبر، كما تم خصم ثلاثة أيام من راتب محرر الخبر ومراجعته، واعتبرت الهيئة أن هذه الجزاءات غير كافية.​

كان رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تداولوا صورة لحمار يستقل قطار، وذلك ما آثار غضب الركاب من تلك الواقعة.

وترجع أحداث الواقعة، عندما أستقل “سعيد”، المقيم بقرية المريس في الأقصر، قطار رقم 748 ركاب القادم من نجع حمادي المتجه إلى محافظة الأقصر، من محطة أبنود بقنا، برفقة حماره الذي اشتراه من قنا.

وبعد محاولة الكمسارية، منعه ومطالبته بالنزول من القطار، إلا أنه رفض، وهددهم بالانتحار بإلقاء نفسه من القطار، إذا أجبره النزول منه.

عقب وصوله إلى الأقصر، تم التحفظ عليه والحمار، وتحرر مخالفة له، وتغريمه 400 جنيه للحمار، و100جنيه له.

 

الوسوم
إغلاق