“ثقافة طهطا” يناقش كتاب علي جمعة “الدين والحياة”

12 فبراير، 2020 | بتوقيت 8:27 م

كتب: محمود إبراهيم

استضاف قصر ثقافة طهطا بمحافظة سوهاج، محاضرة فكرية لمناقشة كتاب ” الدين والحياة ” للدكتور علي جمعه، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بحضور الشيخ سعيد أحمد محمد، مفتش بالأوقاف .

وخلال المحاضرة تحدث الشيخ سعيد أحمد محمد حول الكتاب شارحا أن الإسلام وناقش جميع الأمور ووجد حلولا لجميع إشكاليات الحياة ففي الحياة
الاجتماعيّة نجد الإسلام يدخل في تنظيم حياتنا الاجتماعيّة والاقتصادية والسياسية؛ فهو يحُضّ على صِلة الأرحام والإحسان إلى الجِوار ولو كانَ بعيداً، ويضعُ الحُقوق الاجتماعيّة والواجبات؛ فللوالدين حقٌّ على الأبناء وعليهما واجبات، وكذلك الزوج تجاه زوجته والعكس، فهي كُلّها أمورٌ اجتماعيّة نظّمها الدين وأوضحَها بكافّة تفاصيلها.

كما أوضح دور الإسلام في الاقتصاد قائلاً : نرى الإسلام في الاقتصاد؛ حيث يمنع الإسلام الرِبا ويعتبره جريمةً اقتصادية كُبرى لما له من آثار ماليّة واضحة وخطيرة، وبالمُقابل يُشجّع على الصدقة ويفرض الزكاة التي تكون في أموال الأغنياء للفُقراء، وهذهِ حياةٌ لو طبّقها العالم لم يوجد فقير ولا مُحتاج على وجه الأرض.

وفي كتابه “الدين والحياة” يؤكد علي جمعة، إن الإسلام فى حقيقته منهج متكامل، يحفظ للبشر حياتهم ويضمن أخرتهم؛ إن هم التزموا بتعاليمه وعباداته ومعاملاته التي انزلها الله سبحانه وتعالى فى قرآنه وعلَّمنا رسوله الكريم ؟ فى أفعاله وأقواله اياها. كما يجيب مفتى الديار المصرية السابق عن العديد من الأسئلة المتنوعة في شتى مناحي الحياة بإجابات مختصره لأسئلة تجول فى أذهان الكثيرين لبيان معالم الحلال والحرام.

إغلاق