“الأم مريضة بالإيدز”… مستشفى زفتى العام تنقذ حياة توأم

13 فبراير، 2020 | بتوقيت 4:59 م

كتب: حسن المصري

نجح فريق طبي بمستشفى زفتى العام بمحافظة الغربية، في إجراء عملية ولادة قيصرية لطفلين توأم لسيدة مصابة بالإيدز، بعد رفض إحدى المستشفيات الخاصة استقبالها، وإجراء العملية لها.

كانت سيدة مصابة بمرض الإيدز قد ذهبت لإحدى المستشفيات الخاصة لإجراء عملية ولادة قيصرية لها، إلا أن المستشفى رفض استقبالها، وتم تحويلها لمستشفى زفتى العام.

وبإجراء الفحوصات الطبية والتحاليل تم التأكد من قٍبل المستشفى “العام”، بإصابتها بمرض الإيدز وتم تجهيز غرفة العمليات بالمستشفى، وتخصيص أدوات ومستلزمات طبية لها، وتم إجراء عملية الولادة لطفليها التوأم، وإعدام المستلزمات والأدوات المستخدمة فور الانتهاء من العملية.

وعقب توقيع الكشف الطبي وإجراء الفحوصات اللازمة للطفلين التوأم، لم يثبت إصابة الأطفال بالإيدز، وتم إعطاء الام كارت لعمل التحاليل بمستشفي حميات زفتي بعد مرور 3 أيام على الولادة.

وفي ضوء ذلك، أعلنت مديرية الصحة بالغربية في بيان لها، أن السيدة مصابة بالإيدز، وتم استقبالها بمستشفى زفتى العام بعد رفض مستشفى خاص استقبالها، وأن الولادة تمت بعد اتخاذ الاحتياطات اللازمة من مكافحة العدوى وإعدام الأدوات والمستلزمات الطبية بعد الولادة.

 

الوسوم
إغلاق