الزوجة الصالحة سند .. تبرعت لزوجها بفص من كبدها فنقلت له حياة جديدة

20 فبراير، 2020 | بتوقيت 4:58 م

كتب: محمد أبو رشوان

ما أروع تلك الزوجة ، إنها الزوجة الصالحة ، إنها الزوجة العظيمة .. حكايتها درس لكل الزوجات  . زوجها أصيب بفيرس الكبد فكانت المعاناة من بداية حياتها الزوجية تم علاجه من الفيرس ، لكن السرطان أصاب الكبد ، فأصيب بسرطان فى الكبد جلست تبكى كثيرا بعد ان عرفت نتيجة الأشعة ، رفضت ان تفصح عن نتجة الاشعة لزوجها حرصا وخوفا عليه تحملت الألام والعذاب دون أن يعرف زوجها شيئا  ، ذهبت إلى عدد  من الأطباء للتأكد من نتيجة الأشعة ، وتبحث عن حل

وفى النهاية كان رأي الاطباء بل أجمع كل الأطباء الذين ذهبت اليهم  على انه لابد من زرع فص كبد ، لم تفكر كثيرا قالت لهم أنا له أنا من سأتبرع لزوجي ، قررت إنها ماتدورش على متبرع ، لأنها ببساطة قررت تهدى زوجها الفص دا منها ، وبلغت والدها بانها هتتبرع بفص من كبدها لزوجها ، والدها قرر انه هو  اللى يتبرع بدلا منها  ، ولأن سن والدها كبير منعه من التبرع

الزوجة أعطته فص من كبدها ، نقلت لزوجها منها حياة تانية جديدة ، منحته قبلة الحياة ونجحت العملية وبعد ما نجحت كانت الفرحة كبيرة وكان ليها كلمة قالت فيها ”  إن آنا وهو واحد أنا لوحدى مش هقدر ولا هو لوحده هيقدر لازم الگامل فينا يعوض نقص التانى علشان نگمل ”

هذا موقف انسانى ، فيه كل حاجة حلوة يبيين إن العشرة والمودة والرحمة بتولد الحب الأبدى بعد الزواج مش قبله .. بتولد الحب اللى بيبقى جواه معنى كلمة تضحية بجد .. والد الزوجة مافگرش فى نفسه ولا عمره لما صمم انه يتبرع مگانها علشان ينقذ جوز بنته .. والزوجة عظيمة ..عظيمة فى كل شىء وفعلا الزوجة الصالحة سند

ولو قعدنا عمر گامل نفسر يعنى إيه حياة زوجية مش هنقدر اننا نغطى جمال كل جانب فيها

الوسوم
إغلاق