الحبس عام وغرامة لا تزيد علي 20 ألف جنيه … “تعرف علي عقوبة شائعة “كورونا”

1 أبريل، 2020 | بتوقيت 12:29 م

كتب: إيناس رأفت

وضح كل من المحاميين حسن شومان، ودينا المقدم،  عقوبة كل من يرويج لشائعة إصابته بفيروس كورونا المستجد والتي جاءت كالتالي:

أكدا أن قانون العقوبات المصري يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز سنة وبغرامة لا تقل عن 5 آلاف جنيه، ولا تزيد على 20 ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من نشر بسوء قصد أخباراً أو بيانات أو شائعات إذا كان من شأن ذلك تكدير السلم العام، أو إثارة الفزع بين الناس أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة.

وأضافا أن المادة 179 تنص على: “يعاقب كل من أهان رئيس الجمهورية بالحبس مدة لا تقل عن 24 ساعة، ولا تزيد على ثلاث سنوات، وبغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه ولا تزيد على مائة ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين”.

كما تنصّ المادة 184 على: “يعاقب بالحبس وبغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه ولا تزيد على مائة ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من أهان أو سب بإحدى الطرق المتقدم ذكرها، مجلس النواب أو غيره من الهيئات النظامية أو الجيش أو المحاكم أو السلطات أو المصالح العامة أو أي رمز من رموز الدولة المصرية”.

وكان المحاميين تقدم صباح اليوم ببلاغ للنائب العام في مصر ضد الفنانة إيناس عز الدين، وذلك لنشرها أخباراً كاذبة وتكديرها الأمن العام، والتشهير بمستشفى حميات إمبابة.

وكانت المطربة إيناس عز الدين روجت عبر مواقع التواصل الاجتماعي خبر إصابتها بفيروس كورونا المستجد فور عودتها من المغرب.

الوسوم
إغلاق