بالفيديو تفاصيل مأساة غلق الزهراء الجامعى وإصابه أكثر من 180يرويها أطباء الإمتياز

إمتياز الزهراء يعانى الرفض بالعزل وبالحجر المنزلى ويطالب بمحاسبة الإدارة

21 مايو، 2020 | بتوقيت 6:15 م

كتب: شيماء دراز

أصبحت تعتاد نوبات الخوف والقلق ,يصاحبهما الوحدة ,وحدة داخل جدران منزلها وبين أهلها ,ولكنها لاتستطيع ملامستهم ,فاصبح بينهم ,جدار الوقاية .

التى أخضعت إليها نفسها إجباريا ,فراحت تتذكر (منى) ,(إسم مستعار ) طبيبة الإمتياز بمستشفى الزهراء الجامعى ,كيف كانت تقضى النباطشيات بين زملائها فى خوف مع عدم وجود إحتياطات وقائية  وترقب لفيروس لاتعلم كيف تروضة .

ولكنها إستمرت بالعمل ,يتردد داخلها التضحية والواجب وقسم الطبيب,حتى أتت القشة التى قسمت ظهر البعير ,ليثبت ,إصابه أكثر من 10 أطباء حولها ,لتنتشر الإصابه بمعظم المستشفى ,وترفض الإدارة مغادرتهم ,بل وترفض إجراء التحاليل لها ولزملائها من المخالطين ,فتقرر عزل نفسها بمنزلها .

تلك ليست قصة منى بمفردها ,فينتمى لمستشفى الزهراء الجامعى 450 طبيب إمتياز .

بدأت مشكلتهم منذ أكثر من شهر ونصف  بتأكد إصابة الدكتورمحمود الهنداوى بفيروس كورونا المستجد (كوفييد 19) ووفاته ,ورفض المستشفى تعقيم الإستقبال حيث كان أخر مكان لتواجد الطبيب المصاب ,كما رفضت تزويد الطاقم الطبي بأى وسائل حماية .

ثم بدأت تظهر أكثر من حالة بالمستشفى ولم يتم الإعلان عنها

حتى تأكد إصابة8 عمال بمطبخ المستشفى,فلم تستطع المستشفى الإخفاء أكثر,وأعلن عن ال8 إصابات فجددنا رغبتنا بعمل التحليل لكل المستشفى لتعامل الجميع مع المطبخ ,لتكرر المستشفى الرفض .

بل وطلب منا إستمرار العمل وعند ظهور أعراض يتم عمل المسحات ,وماتستطيع المستشفى عمله هو ,عمل تحليل صورة دم وقيل لنا بالنص (وكدا هنبقي بنمن عليكم وبنجاملكم ) .

فتواصلنا مع نقابة الأطباء ,حيث تم الضغط على الإدارة ,فتم عمل 50 مسحة للمستشفى ,تم منها أخذ مسحات لإدارة المستشفى والنواب ,ممن ظهرت عليهم أعراض حادة ,وبالفعل ثبت إجابية معظم إدارة المستشفى وبعض النواب فقد  تأكد إصابه 35 حالة من 50 حاله ممن أخذت لهم المسحات ,مع العلم أن ال15 حالة الأخرى ليست سلبية تماما حيث ظهرت إصابتهم فيما بعض.

وقد تم عزل إدارة المستشفى بمستشفى الازهر التخصصى للعزل ,بينما ظل النواب بالإستقبال ل24 ساعة بإنتظار وجود غرف بمستشفى العزل وتم عزلهم فيما بعد كل خمس أطباء بغرفة .

تواصلنا بعد ذلك مع الإدارة للمرة الثانية  لغلق المستشفى حيث طالبنا بذلك بعد 8 حالات المطبخ ولكن تم الرفض وإستمرت مطالبتنا حتى إنتشر الأمر وصدر قرار إغلاق المستشفى .

وعقب ذلك تم تأكيد إصابه 10 أطباء إمتياز و5 نواب ,وأيضا لاتوجد لهم أماكن ورفضت مستشفى العزل إستقبالهم ,إلى أن قررنا أن نصور مايحدث ,فتم إستقبال المصابين ,وظلوا يوما بالإستقبال دون أخذ أى دواء حتى ساءت حاله إحدى الطبيبات فوضع لها سرير بأحد المكاتب ,ورافقتها طبيبة ووضع الأخرين بغرفة أخرى .

ومع ذلك لم يتم عزل المخالطين رغم ظهور الأعراض ,ولجاءنا للنقابه أيضا ,فتم إستقبال 6 حالات أخرى  من أطباء الإمتياز وظلوا لساعات بالإستقبال أيضا ُثم وضعوا كل 4 بغرفه لايفصل بينهم سوى ستارة ,وقد تسائل زملائنا لماذا لايتم عزلهم بغرف مفردة  رغم وجود غرف فارغة ,ليخبرهم العامليين بالمستشفى ,أنها تعليمات الإدارة ,وعند موافقة الإدارة على العزل الفردى سيتم ذلك .

ونتيجة لذلك الإهمال وصلت الحالات الإجابية بمستشفى الزهراء الجامعى إلى أكثر من 180 حالة تم إجراء المسحات لهم ,فضلا عن من لم تظهر عليهم ال‘راض بعد أو من لم تجرى لهم المسحات (مرفق تفصيل للحالات ).

وقد أبدى أطباء الإمتياز تخوفهم من الإدارة وتعنتها معهم ,تلك الإدارة التى تسببت بتفشى الفيروس داخل المستشفى ,بالإضافة لتخوفهم من الإصابة فسارع ممن لم تظهر عليهم الأعراض بعد, للعزل المنزلى ,يصاحبهم الخوف على أسرهم ,وسط رفض ,الجيران والمحيطين لوجودهم .

وأصدروا بيان لهم بضرورة محاسبة الإدارة السابقة وذكر تفصيلى ,للتعامل مع فيروس كورونا من قبل الإدارة السابقة والذى نتج عنه تحويل المستشفى إلى منطقة موبؤة وإصابه العشرات من الطاقم الطبي.(مرفق البيان).

فتروى إحدى الطبيبات معانة أسرتها عقب محاولة سكان العقار المقيمين به طردهم ,لوجودها معهم ,وتضيف أخرى أن أسرتها تعانى للحصول على متطلبات الحياة الضرورية لرفض الجميع التعامل معهم ,لعزلها بالمنزل مع أسرتها ,بينما أخرى فقد بادر الجيران بطلب النجدة لها عند معرفتهم بعودتها من مستشفى الزهراء الجامعى .

جدير بالذكر ,إستقاله الدكتور سيد قدح مدير مستشفى الزهراء الجامعى عقب تأكيد إصابتة بفيروس الكوروناالمستجد,وتعيين الدكتورة تغريد عبد الرحمن مديرا للمستشفى عوضا له .

يذكر أن مستشفى الزهراء الجلمعى  بالعباسية تأسست عام  1977 وهى مستشفى جامعى تابع إلى كلية طب البنات بالقاهرة التابعة لجامعة الأزهر .

تفصيل الإصابات داخل مستشفى الزهراء الجامعى :-

عدد إصابات الأطباء بمستشفى الزهراء 63 طبيب
46 طبيب مقيم ,3 مدرس مساعدين,14 طبيب امتياز
الباطنة العامة 7طبيب مقيم +مدرس مساعد
تخديرورعاية مركزة 6طبيب مقيم+2مدرس مساعد
جراحة عامة 6
أطفال 5
عظام 3
مسالك 3
جراحة أطفال 2
كلينكال باثولوجي2
أشعة 1
جراحة قلب وصدر 1
أنف وأذن 1
قلب 1
رمد 1
تجميل 1
كبد وجهاز هضمي 1
صدرية 1
غدد صماء 1
جراحة مخ واعصاب 1
جراحة اوعية 1
نساء وولادة1

أطباء إمتياز14

فيديو إنتظار الأطباء للعزل أمام وداخل مستشفى العزل :-

 

بيان الأطباء المقيمون بمستشفى الزهراء الجامعى (1)
بيان الأطباء المقيمون بمستشفى الزهراء الجامعى (2)
بيان الأطباء المقيمون بمستشفى الزهراء الجامعى (3)
صورة لإنتظار الأطباء بمستشفى الزهراء الجامعى للإمضاء (1)
صورة لإنتظار الأطباء بمستشفى الزهراء الجامعى للإمضاء (2)
الوسوم
إغلاق