رغم جائحة كورونا … شباب أولاد يحيي بدار السلام يحتفلون بعيد الفطر في شوارع القرية /صور

24 مايو، 2020 | بتوقيت 10:02 ص

كتب: حسين أبوالمجد

سادت حالة من الهدوء في شوارع دار السلام، وغياب مظاهر الإحتفال،  وخلوا الشوارع من المارة والمهنئين،  وذلك بسبب الإجراءات الإحترازية والوقائية من فيروس كورونا المستجد.

حيث إنقطعت اليوم العادات والتقاليد المعروفة لدي أهالي دار السلام،من زيارة المقابر، وشراء ألعاب الأطفال،والتجمعات بالشوارع للإحتفال بعيد الفطر المبارك، وذلك في إطار تنفيذ قرارات الحكومة بمنع المواطنين من التجمع والزيارات خلال العيد ، كإجراء احترازي ضمن الإجراءات المشددة لمنع كافة أشكال تجمع المواطنين المحتملة في مثل هذه المناسبات ، وذلك حرصا على سلامة و صحة المواطنين.

بينما اختلفت مظاهر الإحتفال بقري أولاد يحيي بالتعايش رغم الظروف التي تمر بها البلاد من تفشي فيروس كورونا، وتحويل الهدوء التام بشوارع قرية أولاد يحيي إلي جو مليئ بالبهجة من قبل الشباب والأطفال بشراء الألعاب المختلفة وثلوج الأفراح للمداعبة بالشوارع، ورسم الفرحة ونشر مظاهر الاحتفال  بعيد الفطر المبارك.

الوسوم
إغلاق