وزارة التعليم توحد كلمة الطابور الصباحي في أول أيام الدراسة

17 أكتوبر، 2020 | بتوقيت 3:25 م

كتب: ماجدة العليمي

عممت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، منشورًا على المديريات والمدارس، بتوحيد كلمة الصباح في أول أيام العام الدراسي الجديد 2020/ 2021، مؤكدةً على أنه في إطار الاستعدادات للعام الجديد، وإيمانًا بتفعيل الحس الوطني، وتنمية روح الولاء والانتماء لدى أبنائنا الطلاب، وعرفانًا من الوزارة بدور القوات المسلحة المصرية، التي حققت أعلى الانتصارات في تاريخ العلوم العسكرية.

نص الكلمة:

“يا أبناء مصر الأعزاء.. أيها الشباب الناهض الذي تبني مصر أمالها عليه في بناء مصر القوية الحديثة، إن إحتفالنا اليوم بذكرى النصر العظيم في السادس من أكتوبر 1973، يحقق لنا وقفة لإستعراض تاریخ انتصارات العسكرية المصرية، ويؤكد أن شهداءنا الأبرار لي مر التاريخ هم الذين كتبوا تاريخ مصر بدمائهم التكية، وهم الذين حافظوا على كل حبة رمل من أرض مصر الغالية، وهم الذين حققوا لنا الأمن والسلام اللذين نستشعر بها في الوقت الحالي”.

“إن نصر أكتوبر العظيم لم يكن مجرد نصر في حرب بين طرفين يستخدمان أحدث النظم القتالية، ولكنه كان انتصارًا للكبرياء المصرية والعربية، واستعادة للكرامة التي جرحت عام 1967 دون أن يكون القوات المسلحة ذنب فيها”.

واستكلمت الوزارة:”رب ضارة نافعة، فإن جولة عام 1967 كانت بمثابة نوبة صحيان جاءت بروح أكتوبر، التي أضيفت إلي العقيدة المصرية، بل مات علي مستوي الشعب المصري بالكامل في مجالات البحث العلمي وجرأة إتخاذ القرار، وأن النصر هو الخيار الوحيد لكل انجاز مواء علي مستوي الدولة أو قواتها المسلحة ياشباب مصر العظيم”.

وتابعت: “إن انعكاسات نصر أكتوبر تشاهدونها اليوم في كل مجال، وفي كل مدينة أو حي او شارع، في الدولة التي تتحول لتصبح من أقوي دول العالم خلال عقد واحد قادم، لا شك أنها تضع روح اکتوبر في شميرها، بل في قلب كل عامل على ارضها الطيبة”.

الانجازات:

وأشارت الوزارة في كلمتها، إلى أن الإنجازات التي ترونها الآن هي ملك لكم ولأحبالكم، وأنتم الذين يستهلون ثمارها، وإنتم الذين سوف تستكملوها وتطورها وتدافعوا عنها كل في مجاله، ومن هنا فإن عليكم الأن وفي المستقبل مهام عظيمة، في مقدمتها التفوق في العلم، والنبوغ، فإن الحضارة المصرية تاسست علي نبوغ الإنسان المصري القديم، وأن الأوان أن تستكملون المسيرة التي بدأها آباءكم بعد ثورة 30 يونيو العظيمة.

واستكملت الوزارة:”إن العقيدة التي عليكم أن نحملوها في النصر كخيار وحيد في كل مجال وليس النصر هو في الحرب فقط ولكن هو الإنجاز في كل مجال يكلف به إنسان، إن جيل أكتوبر العظيم أدى ما عليه من مهام وهذا الجيل لا تختص به القوات المسلحة فقط، ولكن كل شعب مصر الذي ضحي وأدى ما عليه من واجبات بكل ما يمتلكه من امكانيات مادية ومعنوية وحقق أهم إنجاز في العصر الحديث بثورة 30 يونيو 2013، والنصر في الحرب على الإرهاب، وهو الذي يقوم حاليًا ببناء مصر الحديثة”.

واختتمت “التعليم” كلمة الطابور الصباحي:”لذلك فإن جبلكم عليه من الآن أن يحدد ما سوف يقوم به من إنجازات على مستوي دولة مصر العظيمة، وعليكم أن قرار التاريخ وناخنوا عظته، وعليكم أن تشاهدوا العالم المتقدم، وتصروا على ألا يكون متقدما عن مصر، بل أن تكون مصر في العقمة، وعليكم أن تتنافسوا في العلم، وتصروا أن تكونوا جميعا علماء وقادة رمفكرين، فمصر تتسع لكل عقولكم، بل وتطلب منكم الكثير، وأنتم لها نكرر نهئنقا بالاحتفال بتكري النصر العظيم، ونرجوا أن يكون نبراسا لنا، وتكري في تحفيز هاماتنا لتكرار النصر في كل مجال”.

الوسوم
إغلاق