منع الموظفين من الدخول.. لجنة مفاجئة لجرد خزينة الزمالك

18 أكتوبر، 2020 | بتوقيت 3:58 م

كتب: ميار عاصم

تواجدت اليوم الأحد، بنادي الزمالك لجنة جديدة من وزارة الشباب والرياضة، مكونة من 15 عضو، لجرد خزينة النادي بشكل مفاجئ، في ظل احتفاظ الإدارة بكل الأموال المرتبطة بالنادي في الخزينة، لرفض رئيس النادي المعزول إيداعها في البنوك، خوفا من الحجز عليها بسبب الديون.

وفوجئ موظفي خزينة النادي بوجود لجنة جديدة بخلاف لجنة التفتيش التي تراجع أوراق النادي المالية والإدارية، وقامت اللجنة الجديدة بالدخول إلى الخزينة والسؤال عن عدلي مجاهد القائم بأعمال المدير المالي، وسهير الشاعر مدير إدارة الاشتراكات، وجرى إخطارها بعدم تواجد الثنائي، فقامت اللجنة ببدء عملها في جرد محتويات الخزينة مع منع الموظفين من الدخول.

وكانت وزارة الشباب والرياضة قد كلفت لجنة تفتيش بفحص مستندات النادي سواء المالية أو الإدارية، في إطار خطة الوزارة لمنع أى فساد في كافة الهيئات الرياضية، وأن تفرض حالة من الرقابة الدقيقة على كل الأندية في مختلف أنحاء البلاد، وبدأت اللجنة عملها في النادي بداية من يوم 11 أكتوبر الجاري.

الجدير بالذكر أن رئيس الزمالك جرى تجريده من منصبه من قبل اللجنة الأولمبية مطلع الشهر الجاري، بسبب الشكاوى المقدمة من بعض الهيئات على رأسها النادي الأهلي واتحاد الكرة وحسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد، وبناء على القرار يجري منع رئيس النادي من التوقيع على أي مستندات، وهو ما رد عليه “المعزول” بتقديم دعوى طعن ضد القرار أمام محكمة القضاء الإداري.

ونظرت محكمة القضاء الإداري، اليوم الأحد، الدعوى المقامة من مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك والتي يطالب فيها بوقف القرار الصادر من اللجنة الأوليمبية المصرية، بإيقافه عن مزاولة أي نشاط رياضي لمدة 4 سنوات والزام إدارة ناديه الزمالك بالدعوة لانتخاب رئيس جديد للنادي في أول جمعية عمومية.

الوسوم
إغلاق