صحة دار السلام: تطعيم 60 ألف تلميذ في الحملة القومية للقضاء على الديدان المعوية

21 نوفمبر، 2020 | بتوقيت 9:55 ص

كتب: حمادة القناوي

تواصل الإدارة الصحية بدار السلام بسوهاج، أعمالها فى الحملة القومية للقضاء على الديدان المعوية لتلاميذ المدارس الابتدائية و رياض الاطفال التى انطلقت الأحد 8 نوفمبر الجاري، وأسفرت عن تطعيم 59345 ألف تلميذ حتى الآن.

من جانبه أوضح الدكتور عبدالرحيم حسن مدير الإدارة الصحية بدار السلام أن الحملة تستهدف 59190 ألف طالب وطالبة في المرحلة الابتدائية من الصف الاول الابتدائي حتى الصف السادس الابتدائي، للمدارس الحكومية، والمعاهد الأزهرية ورياض الأطفال ، للقضاء على الديدان المعوية لتلاميذ المدارس، ويتم توزيع قرص من عقار البيندازول لكل تلميذ، بين تلاميذ المدارس للقضاء على الديدان المعوية، فى وسط إجراءات احترازية مشددة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

واضاف إبراهيم شحاتة مراجع اول معامل بالإدارة الصحية بدار السلام، إنه تم تطعيم 3096 تلميذ من رياض الاطفال ب 3170 قرص بنسبة بلغت 100,1% و تطعيم 56249ألف طالب وطالبة من المرحلة الابتدائية ب 56406قرص بنسبة بلغت 100,3% بإجمالي 57664 ألف طالب وطالبة في رياض الاطفال و المرحلة الابتدائية من مستهدف 59190.

وذكر “حسن” فى تصريحات خاصة ل “بلوم نيوز” أن الإدارة الصحية بدار السلام تنفذ حالياً العديد من الخدمات والمبادرات ومنها مبادرة الكشف عن الأمراض المزمنة والاعتلال الكلوي، مبادرة العنايه بصحة الأم والجنين، حملة التقزم، الحملة القومية للقضاء على الديدان المعوية، تطعيم طلاب المدارس بطعم السحائي والثنائي. مبادرة رئيس الجمهورية لمنع انتشار الفيروسات الكبدية داخل صالونات الحلاقة و الكوافيرات و النوادى الصحية.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الحملة تستهدف إعطاء الجرعات بعقار المبندازول، ل 15 مليون تلميذ بالمرحلة الابتدائية ورياض الأطفال بجميع المدراس (حكومي – خـاص – أزهري)، مؤكدًا أن العقار عباره عن قرص واحد سهل المضغ والبلع، وآمن وفعال وليس له أي أثار جانبية.

وأضاف “مجاهد” أن الإصابة بالطفيليات المعوية وخاصة ديدان الإسكارس والإكسيورس (الدودة الدبوسية)، تكون أكثر انتشارًا بين الأطفال من عمر 4 وحتى 12 سنة، حيث إن الاطفال فى السن المدرسى هم الأكثر عرضة للإصابة بهذه الديدان.

ومن جانبه أشار الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي، إلى أن الإصابة بديدان الإكسيورس (الدودة الدبوسية) تأتي نتيجة عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والممارسات غير الصحية، وتنتقل بشكل سهل عن طريق الأيدى الملوثة وغالبًا ما تحدث منها عدوى ذاتية مما يؤدى إلى سرعة انتشارها بين تلاميذ المدارس، كما تنتقل “الإسكارس” عن طريق أكل الخضروات والفاكهة الملوثة بالبويضات.

وأوضح “عيد” أن الإصابة بهذه الديدان تؤدي إلى حدوث آلام بالبطن مع قىء وإسهال، بالإضافة إلى فقدان الشهية مع فقدان للوزن ومن ثم الأنيميا والضعف العام مع قلة التركيز.

وأكد “عيد” أن الاهتمام بالنظافة الشخصية مع تقليم الأظافر باستمرار وغسل الأيدى قبل الأكل وبعده، من أهم طرق الوقاية من الأمراض، كما أن غسل الخضروات جيدًا قبل تناولها والحفاظ على الأطعمة بعيدًا عن التعرض للتلوث، يقلل إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض.

 

موضوعات متعلقة…

بقرار جمهورى.. تعيين كريم مصلح عميدًا لكلية آداب جامعة سوهاج

تركيب 185 كشاف فى حملة إنارة بشوارع أخميم

خلال أسبوع.. رفع 1500 طن قمامة من شوارع أخميم

الوسوم
إغلاق